دورة عن " نظرية التعلم المستند إلى الدماغ" بكلية العلوم والآداب بشرورة


ضمن فعاليات وحدة الخدمة المجتمعية نفذت كلية العلوم والآداب بشرورة وبالشراكة مع إدارة التعليم بالمحافظة، دورة تدريبية بعنوان" نظرية التعلم المستند إلى الدماغ وتوظيفها في العملية التعليمية " قدمها عميد الكلية الدكتور علي رياني، واستهدفت معلمي التعليم العام بشرورة. وهدفت الدورة إلى تزويد المتدربين بمعرفة عمل الدماغ في تسهيل عملية التعلم، وتوظيف أنواع الذكاءات المتعددة في العملية التعليمية، ومراعاة التعلم المتناغم مع الدماغ كإثارة الانفعالات عند المتعلمين، وكذلك إكساب المتدربين المهارات اللازمة في إتاحة فرص تعلم تثير عند المتعلمين تحديا ذاتيا، وإكسابهم استبصارًا حول المشكلات، والعمل على تحليلها بأكثر من طريقة . وتناول الدكتور رياني كيفية التعامل مع المتعلم في ضوء خصائصه الدماغية والتفكيرية، وكيفية تصميم محتوى المناهج الدراسية لتتوافق مع اهتمامات الطالب وقدراته التفكيرية والبيئة المحيطة به، إضافة إلى الأسس النظرية لمبادئ التعلم المستند إلى الدماغ ، والتقنيات التعليمية العامة المرتبطة بالتعلم المستند إلى الدماغ.